أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مبروك للرابحين
الأحد مايو 08, 2011 5:27 am من طرف Samer Al Sayegh

» مباراة الشعر--
الثلاثاء مايو 03, 2011 8:15 pm من طرف هيثم فرج

» مباراة الشعر في اللغة العربية
الإثنين مايو 02, 2011 4:11 am من طرف hanin

» urgent
الخميس أبريل 28, 2011 5:55 pm من طرف Samer Al Sayegh

» المطالبة بإلغاء التصويت عن مباراة إالقاء الشعر الحلقة الرابعة (أ)
الإثنين أبريل 25, 2011 6:03 pm من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( ب )
الإثنين أبريل 25, 2011 4:08 am من طرف hanin

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( أ )
الإثنين أبريل 25, 2011 12:56 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( أ )
الأحد أبريل 24, 2011 12:40 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( ب )
الأحد أبريل 24, 2011 12:38 am من طرف Samer Al Sayegh

قـــــا مـــوس

قاموس ترجمة ثنائي اللغة


Download Our Toolbar

toolbar powered by Irfan School Sawfar IT Dept.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الأدب في العالم القديم

    شاطر

    Shayma Abdelkhalek
    عرفاني نشيط
    عرفاني نشيط

    انثى عدد الرسائل عدد الرسائل : 42
    العمر : 24
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 7630
    تاريخ التسجيل : 15/04/2008

    الأدب في العالم القديم

    مُساهمة من طرف Shayma Abdelkhalek في الثلاثاء مايو 27, 2008 3:51 pm

    لم يصل الأدب في المدنيـّات القديمة إلى درجات عالية من التـّطوّر٬ لكن رواية القصص عاملا مهمـّا ً في الحياة الإنسانيـّة منذ أن نطق الإنسان٬ ومن أهمّ عناصر الأدب المنثور آنذاك الإحساس بالعبارة٬ الإختراع ودراسة الشـّخصيـّات. وكانت القصة تمتدّ وتتطوّر على الدّوام بما يصحبها من الحركات والإضافات التـّمثيليـّة.

    ومنذ العصور المبكرة وذكرى الأحداث العظيمة وما كان يحدث في المناسبات المهمـّة تؤكـّد في الأذهان من خلال رقص دوريّ قصصيّ يمتزج فيه الكلام والغناء والتـّقليد والحركات الإيقاعيـّة وأصوات الآلات بعضها مع بعض امتزاجا ً لا يمكن معه فصل أحدها عن الآخر.

    وجدت هذه الأمور في الحياة الإنسانيـّة قبل أن توجد المدنيـّة. وظلـّت أشكال القصص المألوفة والرّسوم والرّقص العادي تأخذ مجراها بين عامـّة النـّاس في المدنيـّات القديمة إلى أن كانت أساليب تخليد الذ ّكريات فأصبحت هذه القصص من طقوس المعابد. ورفع الكهـَّان من شأن طائفة متعدّدة من القصص٬ مثل قصـّة الخليقة٬ حتـّى أصبحت أساطير شديدة التـّعقيد٬ الـّتي لم يصوغوها في قالب من اللـّغة الجميلة٬ لأنّ المنظر هو الـّذي كان يهمـّهم. وربـّما كان للفلا ّحين في مصر وفينيقيا وبابل إستعراضاتهم وحفلاتهم الخاصـّة لكن أحدا ً غيرهم لم يكن يعبأ بها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 12:11 pm